tumblr_m3o1ithyFS1r22nsw

مروه محمد :

للتواصل مع صفحة الكاتبة على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا

**

ما أردتك عاشقا تموت ألف ليلة على وسادة كلماتي.

*وما رجوتك فرحا يضرب خلسة نافذة أحلامي.

*وما انتظرك قافية أتمم بها في غمرة خيباتي

*وما أحببتك عنوة كي أزيد بك حجم أحزني

******

هذه أنا

ساء حرف فسقط من النص

بل ساءت الحياة فسقط الأمل

مع شيء من الحقيقة…كلنا نرتكب خطيئة النفاق بشكل أو أخر

تلك نصف الحقيقة ..النصف الأخر رسالات مبعثرة أتقن القدر إخفاءها

مع شيء من الترف.. الأحلام الشيء الوحيد الذي يستحقه الفقراء

ولكن أنت كبقية الأشياء لا أستحقها..!

مع شي من الخوف…الرحيل قرار ..وقدر

 بل أعتقد أنه قرار مبوتق في باقة قدر

مع شيء من الشجاعة…إيماني بك…لم يمسسه إنس ولا جان

فهل تصدقني القول ؟؟

مع شيء من التردد..لا يقين..إن كانت الأفكار السيئة تنخر أعمدة التمني..!

فلا شر ينهض من فراغ..ولا حب ينمو في فراغ

مع شيء من السعادة..أن كان لنا موعد أخر سنلتقي

فكن وقتها رجل كما احتسبتك

وتذكر وقتها أن:

الرجولة على الورق .. لا تحسب))

وما أردتك شمسا تكسي  ارض خيباتي

 (الخيبات الكبرى دوما   تأتي على  سجاد فاخر.. فرشناه لاستقبال السعادة)

أردتك رجلا.. من وحي كلماتي

أخاطبه ..أعاتبه..

(لا تجادل..فالرجولة على الورق .. لا تحسب))

فتذكر كلماتي

تعليقات الفيسبوك

تعليق واحد

اترك تعليقاً

‫شاهد أيضًا‬

الوطن في الأدب

بقلم: برعي محمد قالت أورسولا لأركاديو حين قرّر الرحيل : « لن نذهب ، بل سوف نبقى هنا ، لأنن…