a3c77e0ba725209e060d8a3c0801d1a1

محمد علي: 

**

سوف أصبح .. نادلاً

في خمارة ليلية

عند أطراف المدينة  

حين تتعرى الألقاب  

ويجلس التاريخ كالعرجون الأليم  

و ربما ..

أستطيع كشف سر النسخة الأصيلة

 لزيف القناعات الصباحية

والسر المريب بينها وبين الله

ريثما تلوح بروق الحنين اتجاه الله

والذين كفروا بدين البنفسج

قد يأتوك عشاءً وهم ساخطون

(السكارى ) هم أنقياء المدامع

يسدلون الستائر المبهمة والحالكة

على جبال أوجاعهم بصمت  

يتسرب الحديث منهم

متلعثماً .. محموماً

إنهم أصدقنا حديثاً حين يثملون  

لا تجهلوا  حديثهم

ولا تسخروا منهم  

إنهم ينطقون بما يخفون

 في أغوارهم

فأنصتوا إليهم

الهاربون  من نار إلى نار

أولياء الصمت  الصالحين

سوف أصبح نادلاً

في خمارة ما

كما في ذمة الليل يترنح الأسف

يمضي ما يشاء من قداسة النهار

صوب التورط اتجاه الحنين

حميماً هو التثاؤب

برهة أن يغض البال طرفه

يعود في لمح الشوق

 كعرش مراهن عليه

يجندل في سلاسل الغيب

رماد الحشاشات الأسيفه

طوابير المجاعات الأسيفه  

سوف اصنع عطرا من رائحة الخبز

يغير قوانين الإشتهاء

تعليقات الفيسبوك

4 تعليقات

اترك تعليقاً

‫شاهد أيضًا‬

الوطن في الأدب

بقلم: برعي محمد قالت أورسولا لأركاديو حين قرّر الرحيل : « لن نذهب ، بل سوف نبقى هنا ، لأنن…