بريد

دعاء أحمد : 

أريد أن يغطيني التراب

وأنا عارية

لا لا …

لا تكفنوني

دعوا التراب يتسرب

في مساماتي

ويشرب مائي

دعوا قلبي يستريح عليه

دعوا الحزن يخرج من راحتيه

أنا راقدة لأنظر إليه

تحلق عيناي في السقف الضيق

لتري سقف الله الواسع

أشعر مثل الباب يحتضن المعدن

مثل الصوت الداخلي

يتمسك بالهيكل

انا أشعر … أشعر

فلماذا لا يقف الميت بالأرجل

تعليقات الفيسبوك

لا توجد تعليقات

  1. النص جميل جدا ..
    لكن انا سعيد من اجلك يا عاء .. بدات تكتشفي كم المواهب الموجودة عندك

  2. النص جميل جدا ..
    لكن انا سعيد من اجلك يا عاء .. بدات تكتشفي كم المواهب الموجودة عندك

اترك تعليقاً

‫شاهد أيضًا‬

لا يموت الشاعر

الشاعر: عمار شرف الدين يفضل غفوة كتابةٍ أبدية يعالج فيها نصاً أرّق حياته  تصلح غفوته الطوي…