10414835_733341240080401_7644692786691649285_n

حسين إدريساي :

للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا

**

– حوصرنا يارفيق !

– بين مطرقة الفزع وسندان الكآبة ..

– هذا الخندق ضيق كجيب العدو !

– خائف ؟

– لدي رهاب الأماكن المغلقة !

– هذه الحرب وبشاعتها ما تنفك تورث الحسرة وتنزع الرحمة من قلوبنا الخرساء !

– الحب يموت لكن هذه الحرب لاتموت !

– أتعلم تنتابني أحيانا هلاوس !

– أفصح ؟

– لقد أكلت الحرب عقلي وقلبي !

فصرت أتخيل أن كل أغنية باسمة هي انفجار ..

وكل ذراع حانية هي بندقية ..

وكل زهرة عطرة هي خنجر !

– أنا أيضا ..

أحيانا أبدو حائرا كلغم ..

ضجرا كحزمة بارود ..

مختنقا كفوهة دبابة ..

آه كم كنا وحوشا حقيقين يا رفيق !

خدمنا حفنة من الساسة ذوي ربطات العنق البلهاء ..

يضعون ساقا فوق ساق ..

يتلاعبون بالجمل والكلمات ..

يشربون دماء بني البشر ويتاجرون بلحمهم فوق طاولات مستديرة ..

ومابين جرة قلم على الورق وتصريح بوكالات الأنباء ..

كنا نهجم أو نستكين ..

– يقولون أن الحرب خدعة !

– أي خدعة في سلب أبناء العاشرة ضحكتهم ووأد فرحتهم الغافية ؟

أي خدعة في قتل الأبرياء والعزل ؟

فالرصاص الذي غرسناه في أجسادهم كان حقيقيا وليس ( فشنكا ) !

– الضرورات تبيح المحظورات !

– أو تفسر الدماء بالدماء ؟

يا رفيق ألا ترى روحي التي غصت بالدمامل والندوب فصارت عرجاء كابتسامة يتيم ..

وجرحي العميق الذي يمتد من رقبتي حتى فخذي كضفائر منسدلة لأرملة باكية ..

– للحرب أثمانها الباهظة يا رجل !

– فقط هي جردتني من آدميتي ..

عزائي الوحيد هو أنني خدمت وطني ..

– بخبث :

حقا ؟

– أيها الشيطان الأرعن أو تظنني خدمت مصالح اقتصادية غريبة عني ؟

– ….

– أجبني أيها المتبجج !

– ….

من بعيد ارتفعت أصوات ناعسة وغاضبة :

– كارل !

– أيها الوغد !

– هل عدت تحدث نفسك مجددا ؟

– أراهنكم أنه بلل نفسه !

– أخبرناك ألا تفرط في أكل العجول !

دعنا ننم لقد أمرتنا القيادة بمهاجمة قرية معادية يسكنها مجموعة من الفلاحين السذج !

– كارل مابك ؟

– كاااااااااارل !

تعليقات الفيسبوك

6 تعليقات

  1. I think it behooves us to publish 10 LOUSIEST WHORES OF THE JEWS per country. My God! This can be exended to so many places, so many ways like “top ten lousiest zionist jews among the international banksters”; “top ten lousiest zionist-jewish Fed Chairmen of the US”, ” top ten lousiest jews in media”…. Possibilities are huge!

اترك تعليقاً

‫شاهد أيضًا‬

الوطن في الأدب

بقلم: برعي محمد قالت أورسولا لأركاديو حين قرّر الرحيل : « لن نذهب ، بل سوف نبقى هنا ، لأنن…