10996_356414334539288_2758928892254722687_n

أبوبكر العوض :

للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا

**

تبدو اللوحة من جهة باهتة ولا لون فيها

كأنها فقدت دهشة الحياة قبل اكتمال نموها في رحم الخيال !

ومن جهة أخرى تشعرك بأن الأفكار تنبت من أغصان العدم !

لماذا تبدو هذه اللوحة بهذه الكآبة والغموض !

حسنا سأخرج منها .. وأنا عاري تماما من كل شيء فيها ..!

سأقف الآن أمامها

علني أدرك كيف تكون الحقيقة .. وأبصر كيف تتكون الأحلام !

قد تلسعني أشواك التين ، وقد اصلب على أغصان الزيتون ، وخروجي من اللوحة هو مجرد طور سنين !

كان المساء عقيم والموت فيه باردا لحظة الخروج ، وفي يداي نقش قديم لوجهي !

العتمة التي تتملكني تبكيني ، ولا ادري إذا كانت سمائي تريد أن تمطر ، أو تتمنع هي أيضا عن مغازلة الأرض والاشتهاء لها وإشباع شهوتها !

ربما ﻷن مدينتي ترفض الاغتسال .

كيف تغتسل وهي مازالت عارية ونازفة وعمرها الوردي تسرقه الأيام أمام أعينها الباكية !

كل شيء يحرضني علي الرحيل منذ لحظة خروجي !

عذرا حبيبتي

دعيني اخرج ، وأنا ادري تماما

بأني عاري وانت جائعة

أني باكي وانت  ثملة في مخاض حزنك !

دعيني امضي

وحتما سأعود ذات يوم وأجد الأطفال فيك ضوء

والسيدة الجميلة وردة تزين أروقة الحديقة !

والحالمون يضعون ذكرياتهم على الطاولة وهم يرتشفون قهوتهم الصباحية !

وأنت  يا حبيبتي

وطنآ

شاخ حزنه ولم يتضاءل عشقه لحظة ما !

وسيشفي جرحك المملوء ملحآ والنازف صمتآ ووجعآ ..!

الآن اغمسي ريشتك في قلبك وارسميني

في شراييني لونا احمر يشبه دمائنا المثخنة ، و في وجه الريح لونا أخضر يشبه سنابل القمح المتراقصة علي ضفاف النيل

و في خاصرة الصحراء لونا ابيض يشبه نقاء القمر

حيث أطفالك القادمون يعبثون بعظم وينادون * شليل وين راح *

آه يا حبيبتي

لماذا لا يعلمون بأننا أطفالك السمر وأننا سنحفر الصخور إذا شعرنا باقتراب الظمأ إليك

وأننا نزرع في الأرض أرواحنا إذا جاعت أحشائك الطاهرة !

ارسميني .. ارسميني لونا اسود

يثور فيهم ويجعل سماء لحظتهم خوفآ ورهبة منك ومن جمرة غضب صغارك القادمون !

أعذريني إذا خرجت وكان خروجي لعنة أو نشاذ … !

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

‫شاهد أيضًا‬

الوطن في الأدب

بقلم: برعي محمد قالت أورسولا لأركاديو حين قرّر الرحيل : « لن نذهب ، بل سوف نبقى هنا ، لأنن…