فيصل

فيصل خليفة :

للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا

لم تغيب من روحك روحك

لم تعاينك وماتلقاك

لم تشوف جُواك ما إنت

لمن زول غيرك يبقاك

لم تغالطك منك وليك

وتبقى اناك ماياها اناك..

لمن ينكر خطوك سيرك

فى بِشكيرك ماتشُم ريحتك

فيهو تكابسك ريحة غيرك

الماعون اياه ماعونك

وباقى الزاد ما فضلة خيرك

لمن تبقى غريب عن حوشك

ويبقى غريب عن سِلكك طيرك

لمن تبقى مُدير ما روحك

ميّة زول يا صاحبى بديرك

ويبقى الاغرب من اعلاه

انك لا هاميك لا بضيرك !

 

اسمك هل فعلاً بعنيك ؟

يعنى بمعنى اذا ناديتك

هل معناهو انت المقصود ؟

ولو فعلاً كُنتك و رديت

هل معناهو انك موجود ؟

هاذى الذات هل فعلاً ذاتنا ؟

والبنعيشو بيعنى حياتنا؟

 

قمت صِحيت ولبست مرقت

لكزت بطنك كم عصفوره

وقفت فطرت

هبشك زول ماقاصد صِحت

و هِجت و فُرتَ لا اتحسبنت

ولا استغفرت

جمبك كم مسكين بيصيحو

هزّت فى احساسك حاجه..

اتأثرت ؟

شلت جنيه من جيب جُزلانك

ام عاينت بعين الرحمه

وبى اخلاص ناولتو حنانك

بان للناس من فِعل المَدّه..

شكل انسانك مين الكانك

ساعة شُفتك

مين الصاح جوّاك اتوّكل..

ما مِن شانك ومين الجرّ قميصك

اقيف..هاذا عشانك!

 

اصلاً واحد ام اتنين؟

ام اتنين فى هيئة واحد؟

مين الراكب فيكم وراجل

ومين القاعد؟

مين البنضم فيكم هسه

وياتو الساكِت

هاجس ولابِد؟

مين اِنتاك فى الانت الفيكم

ومين انّاكم فى الإنتاك؟

هسه اتنينكم انت وانت

ولا بتسمع فينى براك؟

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

‫شاهد أيضًا‬

ذُوق

دا من ذوقِك ومن كُتر اللطافه الفيك ومن كَم الحلا الفوقِك دا من ذوقِك.. حركتى ولاخطيره شديد…