نتيجة بحث الصور عن بيكاسو

 

 ترجمة خاصة لجيل جديد : سلمى الباقر :

لقراءة الموضوع الاصلي اضغط  ( هنا )

قائمة لأكثر التكعيبيين شهرةَ  حسب تصويت متابعي موقع  Ranker

أنشئت المدرسة التكعيبية على يد الفنانين الأسباني بابلو بيكاسو و الفرنسي جورج براك و استمرت لتصبح  الحركة الفنية الأكثر تأثيراً في القرن العشرين. النمط التجريدي في المدرسة التكعيبية نبع من الفكرة التي تنادي بأن الفن لا يجب أن يطابق الطبيعة. الأعمال الفنية الناتجة عن هذه المدرسة تعتبر من أفضل و أكثر القطع الفنية  شهرةً في التاريخ.

هذه القائمة تجيب عن السؤالين “من أشهر الفنانين التكعيبيين؟” و “من هو الأفضل بينهم؟” . تقريبا كل الفانين التكعيبيين موجودون في هذه القائمة , و هي خاضعة للتصويت المستمر من زائري الموقع. اخترنا منها قائمة مصغرة تحتوي على الفنانين الذين احتلوا المراكز العشرين الأولى.

  • بابلو بيكاسو :

بابلو رويز بيكاسو المعروف ببابلو بيكاسو, هو رسام, نحات, مصمم و كاتب مسرحي, شاعر , و مشكل سيراميك اسباني الجنسية. ولد في مالاغا (اسبانيا), و أمضى معظم شبابه في فرنسا. يعتبر من أهم و أكثر الفنانين تأثيرا في القرن العشرين, و ذلك لمشاركته العظيمة في تأسيس المدرسة التكعيبية , لاختراعه للنحت التركيبي , للمشاركة في إبتكار تقنية الكولاج (استخدام الملصقات في اللوحات الزيتية), وأيضاً لإسهامه في إبتكارالكثير من الأساليب الفنية المختلفة . من أهم اعماله الفنية لوحة غويرنيكا و لوحة عازف الجيتار العجوز. من الحقب و الحركات الفنية التي ارتبطت بإسمه : الحقبة الزرقاء لبيكاسو, الحقبة الحمراء لبيكاسو, الحركة التكعيبية , والحركة التكعيبية التحليلية. اللوحة بعنوان (Guernica).

 

1

 

  • جورج براك :

من أعظم فناني القرن العشرين الفرنسيين. و هو رسام, كولاجي, نحات, طابع, ومصمم. أهم إسهاماته لتاريخ الفن تتضمن انضمامه للمدرسة التوحشية ابتداءً من عام 1906, و الدور الكبير الذي لعبة في إنشاء المدرسة التكعيبية. الأعمال الفنية لبراك في الفترة من عام 1908 و حتى عام 1912 ترتبط ارتباطاً قوياً بأعمال رفيقه بابلو بيكاسو,  حيث كان – و لفترة طويلة-  من الصعب  التفريق بينها. و لكن شهرة بيكاسو و سمعته السيئة حجبت الضوء جزئياً عن براك ذو الطبيعة الهادئة . من أهم اعماله الفنية: امرأة و جيتار, حياة صامتة و قارورة, كمان و شمعة. من الحركات الفنية التي ارتبط بها: التوحشية, التكعيبية , و التكعيبية التحليلية. (اللوحة بعنوان: Violin and Candlestick ).

 

2

 

  • خوان غريس :

خوسيه فيكتوريانو غونزاليس-بيريز, المعروف بخوان غريس, هو رسام ونحات اسباني ولد في مدريد و عاش و عمل في فرنسا معظم حياته. كان على صلة وثيقة بالمدرسة الفنية التجديدية التكعيبية و اعماله هي الأكثر سطوعاً في هذه الحركة الفنية. من أهم أعماله الفنية : بورتريه لبيكاسو, غيتار و زجاجات, هارلكوين مع غيتار, و كمان مع رقعة الداما. انتمى للحركة التكعيبية, التكعيبية التحليلية, و التكعيبية التمثيلية.  (اللوحة بعنوان:  violin and checkerboard ).

 

3

 

  • آلبرت غليز :

فنان, مُنظُّر, و فيلسوف فرنسي. نصب نفسه مؤسساً للحركة التكعيبية , ويعتبر من الفنانين المؤثرين في مدرسة الفن الباريسية (و هي مجموعة من الفنانين الذين عاشوا في باريس في اوائل القرن العشرين).  كتب – بالإشتراك مع جان ميتسيجا – أول أطروحة عن الحركة التكعيبية (التكعيبية مذهب في الرسم) عام 1912. كان غليز أحد الأعضاء المؤسسين لمجموعة الفنانين المسماة بالقسم الذهبي. كان أيضا عضوا في مجلة (دير شتورم: العاصفة) وهي مجلة المانية تعنى بالحركات الفنية الإنطباعية, التكعيبية, السريالية,  و غيرها. كانت كتاباته النظرية في هذه المجلة ذات صدى واسع في المانيا, حيث كانت تحظى بتقدير كبير من مدرسة الباوهاوس وهي مدرسة للفن في المانيا. من أهم أعماله : امرأة مع فلوكس, رجل على شرفة, و الصيد. انتمى غليز الى المدرسة التكعيبية, المدرسة الإنطباعية, مدرسة الفن التجريدي, و القسم الذهبي. (اللوحة بعنوان Man on a Balcony ).

 

4

 

  • بول سيزان :

فنان فرنسي انتمى لحركة ما بعد الإنطباعية. كانت أعماله بمثابة  الأساس الذي قامت عليه عملية تحول الفن من تصورات القرن التاسع عشر الى عالم من الفن المختلف اختلافا جذريا في القرن العشرين. اعتمد سيزان في اسلوبه على تدرجات اللون و ضربات الفرشاة الصغيرة التي تتمازج لتبني مجالات مركبة تكوِن لوحاته . يمكن تمييز لوحات سيزان من ضربات فرشاته التكرارية و الاستكشافية المميِزة لأسلوبه الفريد, و الذي يعكس دراسته العميقة  لموضوعاته. مثلت أعمال سيزان جسراً بين الحركة الإنطباعية في القرن التاسع عشر و الحركات الفنية المنبثقة في القرن العشرين و أهمها الحركة التكعيبية. و قد صرح كل من بيكاسو وماتيس بأن سيزان هو الأب لجميع الحركات الفنية في القرن العشرين. انتمى سيزان للمدرسة الإنطباعية, مدرسة ما بعد الإنطباعية , و المدرسة التكعيبية. من أهم أعماله سلة التفاح, حياة صامتة و تفاح , ولاعبي الورق. (اللوحة بعنوان The Card Players)

 

5

 

  • باول كليي :

فنان سويسري-الماني الجنسية. اسلوبه المميز و الفريد تأثر بالمدارس التعبيرية, التكعيبية, و السريالية. كليي كان رساما فطريا, جرب نظرية اللون, درسها و استكشفها بعمق, و كتب عنها بكثافة. نُشرت محاضراته عن نظرية الشكل و التصميم في كتاب باللغة الانجليزية بعنوان (كتيبات باول كليي), وتعتبر أهميتها بالنسبة للفن الحديث بنفس أهمية كتابات ليوناردو دافنشي لعصر النهضة. عمل في تدريس الفن في مدرسة الباوهاوس للفن و التصميم و العمارة. تعكس أعماله حس الفكاهة الجاف لديه, منظوره الطفولي في بعض الأحيان, اهواءه و معتقداته الخاصة , و موسيقيته. من أهم أعماله: الملاك الجديد, السمكة الذهبية, و سينيشيو. (اللوحة بعنوان: Senecio)

 

6

 

  • جان ميتسيجا :

جان دومينيك انتوني ميتسيجا . من أعظم فناني القرن العشرين الفنرنسيين. كان أيضا منظرا, شاعرا, ناقدا, و كاتب. شارك البرت غليز في كتابة أول أطروحة عن التكعيبية. أعماله الأولى في عام 1900 و حتى عام 1904 تأثرت بالإنطباعية التجديدية في أعمال جورج سورات و هنري-ادموند كروس. في الفترة بين عامي 1904 و 1907 جمعت أعمال ميتسيجا بين الأسلوب الإنقسامي و الأسلوب التوحشي مع مكون سيزاني قوي, نتج عن ذلك نمط فني أشبه بالتكيبية البدائية. انتمى ميتسيجا للمدرسة التوحشية, المدرسة الإنقسامية, المدرسة التكعيبية, المدرسة الإنطباعية التجديدية, و القسم الذهبي. من أهم أعماله: امرأة و كتاب, امرأة و مروحة , حياة صامتة, و طبيعة. (اللوحة بعنوان: Landscape )

 

7

 

  • اندريه لوت :

فنان تكعيبي فرنسي , رسم اللوحات الشخصية, الحياة الصامتة, المناظر الطبيعية, والأجساد البشرية. كان ايضا نشطا جدا و ذو تأثير كبير كمعلم و كاتب فني. أول أعماله كانت بالأسلوب التوحشي , لكنه تحول للرسم بالاسلوب التكعيبي و انضم للقسم الذهبي عام 1912, و عرض لوحاته في صالون القسم الذهبي. من أهم أعماله: طبيعة فرنسية و ساحل بوردو. (اللوحة بعنوان: Port de Bordeaux)

 

8

 

  • اليكساندرا نيكيتا :

فنانة تكعيبية و محسنة أمريكية من أصول رومانية. لقّبها الإعلام ببيكاسو الصغير. وحظيت بقبول و شهرة واسعة  في الوسط الفني و ذلك لأعمالها المميزة و رؤيتها الفنية الفريدة. من أهم أعمالها: العطلة  اتت من جديد, سلامي الداخلي, و ثقافة القهوة. (اللوحة بعنوان: Coffee Culture)

 

9

 

  • روبرت ديلوناي :

فنان فرنسي. أسس للحركة الفنية الأورفية مع زوجته سونيا ديلوناي و آخرين. تميزت هذه الحركة بإستعمالها للألوان القوية و الأشكال الهندسية. أعماله الأخيرة كانت أكثر تجريدية من سابقتها و ذلك تخليداً لذكرى باول كليي. تأثيره الكبير جاء من استخدامه الجريء للون, بمختلف درجات عمقه و سطوعه. انتمى للقسم الذهبي, المدرسة التكعيبية, والمدرسة التعبيرية. من أهم أعماله: تضاربات عفوية, شمس و قمر, و النوافذ الثلاث. (اللوحة بعنوان:  Champs de Mars, La Tour rouge)

 

10

 

  • هنري غوديير برزيسكا :

فنان ونحات فرنسي. قام بإبتكار اسلوب بدائي جديد في النحت غير المتقن. من أهم أعماله: مصارعون, المرأة الجالسة, و الأحمق. (اللوحة بعنوان: Self Portrait)

 

11

 

  • ناتاليا غونشاروفا :

فنانة , مصممة أزياء, كاتبة, مصورة, و مصممة مسرحية روسية. انتمت لحركة الفن الرائد. انتمت ايضا لحركة الراكب الأزرق الفنية و المدرسة التكعيبية. من أهم أعمالها: الدراج و كوروفود. (اللوحة بعنوان: Cyclist)

 
12

 

  • آليس بايلي :

اليس بايلي هي فنانة سويسرية متطرفة. عرفت بتأديتها للأسلوب التكعيبي و التوحشي, بلوحاتها المكونة من الصوف, و بإنضمامها لحركة الدادا الفنية. في عام 1906, استقرت اليس بايلي في باريس و صادقت خوان غريس, فرانسيس بيكابيا , و ماري لورينسن و ثلاثتهم من فناني حركة الأفانت-غارد الفنية الحديثة. تأثرت أعمال اليس بايلي و الفترة الأخيرة من حياتها بهؤلاء الفنانين. من أهم أعمالها بورتريه ذاتي (في الأسفل).

 

13

 

  • فيرناند ليجيه :

فنان, نحات, و صانع افلام فرنسي. في أعماله الأولى كون ليجيه انموذجه التكعيبي الشخصي الذي عدله بصورة تدريجية إلى طراز أكثر رمزية و شعبية.  معالجته شديدة التبسيط للمواد الفنية الحديثة جعلت منه صاحب يد السبق في فن البوب. انتمى للحركة التكعيبية, الحركة الحداثوية, و القسم الذهبي. من أهم أعماله: امرأة و كتاب, الغطاسون, و ثلاث نساء. (اللوحة بعنوان La Femme en Bleu)

 

 14

 

  • اليكساندر آرشيبينكو :

فنان, نحات, و فنان تصويري اوكراني الجنسية. انتمى الى حركة الأفانت-غارد الفنية. اشتهر بكونه الأول بعد بيكاسو في استخدام الفن التكيعيبي بصورة ثلاثية الابعاد, و الأول في ادخال الفراغات في منحوتاته. من أهم أعماله: امرأة تمشط شعرها و زجاج على طاولة. (المنحوتة بعنوان Dancers (Der Tanz), 1912)

 

15

 

  • فرانسيس بيكن :

فنان رمزي بريطاني إيرلندي الميلاد. عرف بلوحاته الجريئة, الغريبة, والمشحونة بالعاطفة. ابتدأ بيكن في اوائل العشرينات من عمره و عمل في الرسم بصورة متقطعة و مترددة حتي منتصف الثلاثينات. يمكن وصف أعماله بأنها تسلسلات أو تغيرات لفكرة واحدة: ابتداءً بآلهة الغضب المستوحاة من أعمال بيكاسو في الثلاثينات, مروراً بالرؤوس الذكورية المعزولة داخل أشكال هندسية في الأربعينات, صرخات البابوات في أوائل الخمسينات, و الحيوانات و الأجسام المنفردة في أواخر الخمسينات, بورتريهات أصدقائه المقربين في الستينات, صوره الشخصية العدمية في السبعينات, وانتهاءً بالأعمال الهادئة و الأكثر حرفية في الثمانينات. إنتمى بيكن للحركة التكعيبية, السريالية, و التعبيرية. من أهم أعماله: لوحة, ثلاث دراسات لأجسام على قاعدة الصلب, مجسم و لحم. (اللوحة بعنوان: Head VI, 1949).

 

 16

 

  • غيي دو مونلوغ :

فنان فرنسي من مقاتلي المقاومة في الحرب العالمية الثانية. تأثرت لوحاته بالأعمال الكلاسيكية العظيمة كأعمال باولو اوسيلو, إنغريه, ديلاكروا, و كاندنسكي. يمكن ملاحظة أربعة أساليب فنية تعاقبت أثناء التطور الفني لدي مونلوغ: و هي التكعيبية مباشرة بعد الحرب العالمية الثانية, الأسلوب التجريدي الهندسي ابتداءً من العام 1949 , الأسلوب التعبيري التجريدي ابتداءً من العام 1955 , إنتهاءً بالتجريد العاطفي اللذي يعتبر قمة الحرفية الفنية لدي مونلوغ و كان ذلك في الستينيات. أعماله عادةً روحانية و أحياناً دينية, تأثرت بالذكريات المريعة لتجاربه في الحرب. (اللوحة بعنوان: Clockwork).

 

17

 

  • هنري لو فوكونيير :

تكعيبي فرنسي و أحد الشخصيات القيادية في مجموعة تكعيبيي مونباغناس. في عام 1911 أثار هو و زملاؤه ليجيه, ديلوناي, غليز, و ميتسيجا العار في صالون المستقلين بسبب لوحاتهم التكعيبية. كان على اتصال بالعديد من فناني الأفانت غارد الأوربيين مثل كاندنسكي لكتابة القائمة النظرية لجمعية ميونيخ  للفنانين الجدد والتي كان عضواً فيها. (الوحة بعنوان: L’Abondance)

 

 18 

  • جينو سيفيريني :

فنان ايطالي من أهم أعضاء الحركة المستقبلية. تنقل بين باريس و روما وارتبط بالكلاسيكية التجديدية و ظاهرة العودة الى النظام في العقد الذي تلا الحرب العالمية. بالإضافة للوحاته الزيتية, تعامل سيفيريني مع الفسيفساء و الجص. عرضت أعماله في أهم المعارض مثل معرض روما الذي يقام كل أربع سنوات و فاز بالعديد من الجوائز الفنية. من أهم أعماله: الجاده, و رماح ايطالية مسرعة. (اللوحة بعنوان: The Haunting Dancer).

 

 19

 

  • ماريا بلانشارد :

فنانة اسبانية و إبنة الصحفي انريكي بلانشارد سانتيستيبان. كانت ماريا بلانشارد مصابة بالعديد من الإعاقات التي ولدت بها: على سبيل المثال كانت صغيرة الحجم, محدودبة الظهر ولا يمكنهاالمشي. في عام 1903 انتقلت ماريا الى مدريد وتعلمت على يد الفنانين ايميليو سالا و مانويل بينديتو. انتقلت الى باريس في عام 1918 و انضمت للقسم الذهبي, و فيها طورت اسلوبها التكعيبي الخاص تحت تأثير الفنان خوان غريس. أعمالها الأولى طغت فيها الأشكال المسطحة المتداخلة, و تطور أسلوبها الفريد ليصبح أكثر رمزيةً و تقليدية عبر السنين. أصبحت لوحاتها قاسية و ذات الوان صارخة متضاربة و تعابير حزينة. من أهم أعمالها: أمومة, و حياة صامتة و مصباح أحمر. (اللوحة بعنوان: Cubist Composition).

 

20

تعليقات الفيسبوك

‫شاهد أيضًا‬

ترجمات خاصة: لماذا يجب أن تعرف عباس كياروستامي؟ و أعظم 6 أفلام له

لقراءة الموضوع الأصلي (هنا) “رحلة استكشافية في العالم الحميمي الهادئ لصانع الأفلام ا…