10628591_335341153313273_4264989433349906023_n

راشد يسلم :
للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا

**

يا مَن جَعلَتَ
الحَياةَ واحِدَة
والنِهاياتُ كُثُرْ
بعضُ الحَياةُ سَفَرْ
كُلُ الحَياةُ كَدَرْ
إذّا غابَ ما قَد كانْ
وطاشَ سَهمُ العُمرْ

فسُبحانَكَ ..
” ياساكِبُ هَذهِ 
الزُرقةِ العظيمةِ 
سِتاراً بيننّا ” *
سُبحانَكَ ..
أنّا نراكْ 
لِنَسألَكْ :
أليستْ هَذهِ 
الأرضُ كرويةٌ
فلِماذا إذاً 
لا يدورُ للجِهةِ المُقابِلة
دَمارُها
كما تدورُ علينَا 
حِلكةُ ليلِها .. 
ونهارُها ؟!
*
سُبحانَكَ ..
وهَذِهِ النِهاياتُ 
قدْ كشفَتِ
الحُجبّ عنْ أسرَارِها 
كسَاعةٍ رمليةٍ 
وإنطَبقت علي البِداياتْ
فقُلّ لسيدِ السِحرُ والضوء
والأناقةِ الباهِرّة :
لفتتُكَ إنخِطّافَة 
ونَاظِرّاكْ منجَمْ
وَزِعْ بُِبطئِكَ 
الإرتِبَاكَ اللذيذَ 
لأطفَالِنّا ولنّا
وأفزِعْ بصوتِ 
طُبولِكَ الساهِرّة
كُلّ غَادّي 
علىّ هَذهِ الدِيّار
.. وذَاهِب
ثُمّ أعترِفْ لنّا أنهُ
ما عَادَ فِي جَوفِ 
هَذِهِ المَكيدةِ الأُسطوريةِ
المَزيدُ مِنّ الأرَانِب
*
ياساكِبُ هَذهِ 
الزُرقةِ العظيمةِ 
ونَحنُ الذين يخَافُونَ
مِنّ صَمتُ السؤالْ
الذي يُعرفُ 
قبلَ تَلاشيهِ
وِزرُ الجَوابْ :
هل غَدونّا يا إلهي
فِي سوقِ القُرباتِ
قرّابينَ هَزيلةْ 
أمْ أنّ الموت
علّى غَفلةٍ مِنّا
أصبحَ
تاجِراً جشِعاً ؟!

2000/09/30

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

‫شاهد أيضًا‬

لماذا لا يُفضَح المزيفون ؟

الناظر لاشتراطات أنطون تشيخوف الثمانية التي يجب توافرها في المثقف، ويقارنها مع دور المثقف …