الرياضي 2

فتحي العيسى :

للتواصل مع الكاتب الرجاء إضغط هنا

في ليلة السادس من يونيو لعام 2015 إنتصر برشلونة على يوفنتوس في نهائي التشامبيونزليغ الاوروبي على أرضية ملعب برلين الأولمبي ليتوج النادي الكاتلوني ببطولته الخامسة في “دوري ابطال أوربا” , برشلونة إبتدأ الدقائق الأولى من المباراة بأداء ظهر لنا كمتابعين وكأنه في طريقه لتحقيق فوز عريض , البرشا لم يعاني أبداً للوصول إلى مرمى جيجي بوفون , وهنا سأحاول تحليل المباراة في 9 نقاط :

1- برشلونة إستدرج لاعبي يوفنتوس بطُعم “ليونيل ميسي” ، فمن النظرة الأولية للمباراة لا تشاهده بالاداء المعهود ولكن لو توسعنا في تحليل المباراة سنجد ميسي اللاعب الأروع تكتيكياً , فقد كان تقدم البرغوث يجر معه لاعبين على الأقل من دفاع اليوفى مما سمح لنيمار وسواريز بالتحرر أكثر وعدم وجود قيود دفاعية عليهما فكنا نشاهد النجم الأرجنتيني ينطلق الى ما يقارب نصف ملعب اليوفي ويرسل كرة بشكل قطري الى الأطراف فيمكننا إعتبار ميسي نقطة ( أ ) ونيمار نقطة ( ب ) وسواريز نقطة ( ج ) فكنا نشاهد الكرة تذهب من النقطة ( أ ) الى النقطة ( ب ) بشكل كبير ومكثف وكنا نشاهدها في بعض الأحيان تذهب الى النقطة ( ج ) وبهذه الطريقة سجل الهدف الأول للبرشا وهذه الخطة لم تكن لتنجح لولا التناغم الكبير بين ثلاثي ( MSN  ) في خط هجوم برشلونة .

2- برشلونة إمتلك الأفضلية في خط الوسط طوال المباراة فتألق إنيسيتا والثقة التي إكتسبها راكيتيتش في الربع الأخير من الموسم باتت واضحة في ليلة برلين .

3- برشلونة عانى قليلاً في خط الدفاع حيث كان التسديد سهل بالنسبة للاعبي يوفنتوس فشاهدنا في لقطة الهدف كيف مرر ماركيزيو الكرة بالكعب الى ليشنيشتاينر ومرت الكرة بظهر جوردي ألبا, وفي لقطات آخرى كنا نشعر أن البرشا يعاني في الثلث الأخير من الملعب لكن تألق الثلثين الأماميين من الملعب أخفى هذا فبوسكيتس لم يكن بقمة عطاؤه وإختراقه كان سهل مما جعل المهمة أصعب على ثنائي قلب الدفاع بيكية وماسكيرانو .

Football - FC Barcelona v Juventus - UEFA Champions League Final - Olympiastadion, Berlin, Germany - 6/6/15 Juventus' Paul Pogba and Andrea Pirlo look dejected at the end of the match Reuters / Darren Staples

4- بيرلو كان ثغرة كبيرة ضد ميسي وراكيتيتش فبيرلو كان الإسم الأسوأ جنباً إلى جنب مع أرتورو فيدال في خط وسط اليوفى فلم يستطع المخضرم إيقاف هجمات البرشا بينما لم يكن التشيلي حاضراً ذهنياً في أولى دقائق المباراة وكاد يكلف فريقه الطرد وتحركاته كانت عشوائية بدون تركيز .

5- بوفون قدم مستوى عظيم كعادته وساعد فريقه على إبقاء الحظوظ البسيطة للفوز باللقب .

6- البرشا كان يتحرك للإمام بأقل عدد من التمريرات وشاهدنا خط الوسط هو من يبني الهجمات مع ترابط كبير بين انيستا وراكيتيتش وهذا ما كان يفتقده برشلونة في فترة بيب غوارديولا حيث كانت الهجمات تبنى آنذاك من خط الدفاع .

7- حس المهاجم عند مواراتا جعله يتمركز بهذا الشكل الخبيث في لقطة الهدف فرأينا موراتا يقف في الموقف الأفضل للتسجيل كما فعل ضد الريال في لقاء الذهاب.

8- تيفيز لم يقدم المطلوب و لم يزعج دفاع البرشا إزعاج حقيقي إلا في لقطة الهدف الذي سجله موراتا أما في باقي أجزاء المباراة فقد كان نائماً .

9- راكيتيتش كان العنصر الأكثر فعالية من برشلونة فمنعه لهجمات اليوفى ومساندته في بناء هجمات البرشا هي من أهم أسباب تفوق البرشا في تلك المباراة .

الرياضي

هذه الــ9 نقاط هي أهم ما خرجت به من أمور تكتيكية لهذه المباراة .. وفي النهاية يمكننا إعتبار “ايفان راكيتيتش” الرجل الرائع للمباراة فدوره التكتيكي كان كبير جداً وساهم كثيراً في تتويج النادي الكتلوني , ويمكننا كذلك إعتبار “كارلوس تيفيز” الرجل الذي خيب آمالنا في هذه القمة فالأرجنتيني كان ينتظر منه دور كبير لم يقدمه لفريقه فقد كان الحاضر الغائب في قمة برلين ..

وفي الخاتمة لا نجد ما نقوله سوى .. ” البرشا الأفضل في أوربا يفرض هيمنته على اليوفي المنحوس في نهائي التشامبيونز ” .

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

‫شاهد أيضًا‬

روسيا 2018 : قراءة تاريخية في مجموعات البطولة

يطل علينا كل 4 سنوات .. ننتظره بقلوب شغوفة منتظرة مفرّغة من كل ما يمت للصبر بصلة، العرس ال…