الشاعر: شارل بودلير

أحمل ذكريات أكثر مما يحمل ذو الألف عام

خزانتي الكبيرة تفيض أدراجها بالميزانيات، أوراق الملاحظات اللطيفة، الدعاوي القضائية وبعض الرسائل الغرامية.

شعري الكثيف يخبيء روحي الحزينة وجزء من أسراري

عقلي قبو هرم ضخم، حيث يرقد موتى أكبر مقبرة جماعية.

-أنا نفسي مقبرة بغيضة؛ تطارد ديدانها أعز موتاي وتوغل جسدها داخلهم كما الندم في دواخل البشر.

أنا مخدع سيدات الزمان القديم المليء بالورود الذابلة

حيث النساء و موضتهن التي عفا عليها الزمن

وألوان الباستيل الحزينة التي تغطي كل شي.

 

لا شي يضاهي طول الأيام العرجاء عندما تعيش أقسى أيام حياتك تحت طبقات الثلج الكثيفة

و الملل – ثمرة عدم اليقين الكئيبة- بجانبك، تنهش بصورة متواصلة وبنسبة متساوية خلود روحك

– من الآن فصاعدا أنت لم تعد أنت، وعاء من الطين الحي.

لست سوى جرانيت محاط دائماً برعب غامض .. نائماً في أعماق صحراء ضبابية 

أنت أبو الهول العجوز ذو المزاج الشرس 

منسي في مكان ما على الخريطة الكبيرة، ولا يخطر على بال العالم الغارق في مرحه قط

جالس هناك يغني لأشعة الشمس كل يوم عند المغيب.

 

النص الأصلي هنا

تعليقات الفيسبوك

‫شاهد أيضًا‬

حزن

الشاعر: ألفريد دي موسيت فقدت قوتي و حياتي أصدقائي وابتهاجي  فقدت حتى كبريائي رفيقي وما يصن…