سارة

ساره النور :

للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا

وعند ناصية الكتب..

لولا أن نقرأ.. ونقرأ.. ونقرأ..

وفى حرم الورق نتيه..

فنغار على تلك الحروف التي أفلتت منا ..

تلك النصوص التي سرقت منا الدهشة…

ربما هي بعض الأنانية في محبة الكلمات..

ولكنني مشروع قارئه ..

أتهجا الجمال..

……

 

نغم الدعاء..

 

ولأن وقفت بباب ربي سائلاً

أدركت أني قد حظيت برحمته..

فالحال عندي أن أكون بقربه

و مالقرب إلا أن تهيم الروح في ملكوته..

تهوي مناجاة الكريم لعلها

تحظي بفيض من عظيم صفاته..

 

……

 

وهديتي السلام..

 

أهديك السلام الذي رسمته بين عينيك..

ضحكت.. وتقدمت نحوه.. أي سلام تهديني..

هذا الآمان الذي يرعى ضحكتك..

فابتسمت إذن والسلام أُهديك..

 

……

 

وبعض قيود..

 

رسائل الفرح..

شقائق الروح..

تمائم الأمل..

على صدر الحياة..

لم يوقع عليها القدر..

ربما قيد الوصول هي..

وقيد البقاء نحن..

تعليقات الفيسبوك

تعليق واحد

اترك تعليقاً

‫شاهد أيضًا‬

دخان

يا عين يا عنية يا كافرة يا نصرانية.. عين الفتاة تقد الوطا.. عين الصبي سيفاً مضي.. العين مس…