domain-9985fafde5

شيماء الرشيد

للتواصل مع صفحة الكاتبة على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا

**

هل تبقى قلوبنا جديدة بعد كل هذه السنوات من الاستخدام متعدد الأغراض!

هل يمكننا صيانتها والمحافظة عليها نابضة بالحياة تماماً كيوم خلقت، هذا ما يخبرنا جورج كارلين كيف نفعله.

1/ إن حسابات الأرقام تعمل في كثير من الأحيان على تكديرنا، وهز ثقتنا في ذواتنا، وتقليل إقبالنا على الحياة، لذلك علينا أن نلقي بكل الأرقام غير الضرورية، وهذا يتضمن العمر، الوزن، والطول، ولندع الطبيب وحده يهتم بشأن تلك الأرقام عند الحاجة لها.

2/ عندما نتعلم شيئاً جديداً تتمدد عقولنا وقلوبنا لتمنحه مساحة جديدة خاصة به، فلنتعلم أكثر عن الحواسيب، عن الابتكار وأفكار المشاريع، عن المهارات اليدوية والحرف، عن صيانة الأجهزة، عن البلدان وحضارة شعوبها، فالتعلم هو الحياة.

3/ في الحياة من حولنا الكثير من المواقف المضحكة، الكثير من النكات والمسرحيات الكوميدية والأطفال الذين يتصرفون بشيء من البلاهة! ما المانع من أن نضحك دائماً، أن نضحك بصوت عال، أن نضحك حتى تنقطع أنفاسنا.

4/ العطاء عبارة عن سعادة مضاعفة، ورزق وفير لقلوبنا نظل نقتات منه أزماناً، وأجمل أشكاله كلمة شكر لمن وقف بجانبنا، وكلمة حب لوالدينا وأزواجنا، وتعبير صادق لأصدقائنا عن مكانتهم في حياتنا، إن كلمة واحدة يمكنها أن تمنح قائلها ومتلقيها سعادة لا توصف، يمكننا أن نخبر الأشخاص الذين نحبهم بذلك دون أعياد ومقدمات، ودون مناسبة أيضاً.

تعليقات الفيسبوك

3 تعليقات

  1. Admiring the time and effort you put into your site and in depth information you provide. It’s awesome to come across a blog every once in a while that isn’t the same out of date rehashed material. Wonderful read! I’ve bookmarked your site and I’m including your RSS feeds to my Google account.

اترك تعليقاً

‫شاهد أيضًا‬

قراءة نقدية لرواية خرائط

بقلم: فائز حسن   عن الكاتب: نور الدين فارح كاتب وروائي صومالي يكتب بالإنجليزية ولد في…