11295748_435818733265514_4134622091949797816_n

إبراهيم مرسال :

للتواصل مع صفحة الكاتب على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا

**

لنفتتح المقال بجملة بديهية, العلاقات الرومانسية تجربة لابد منها لأي إنسان سوي ..

لنقم بملاحظة تدور حول الجملة البديهية السابقة, الحديث عن العلاقات العاطفية يشكل موضوع الحكي المشترك بين كل البشر .. كلنا حكى عن مغامراته العاطفية لمرة على الأقل في حياته !ولأن السينما في أساسها حكي, فالأفلام الرومانسية تشكل مركز هذا الفن .. يندر وجود فلم لا يحتوي شكلا من أشكال الرومانسية .. الرومانسية هي أكثر المواضيع التي قتلت بحثاً في السينما.

في هذا المقال أمر على فلم يحكي عن التجديد في طرح العلاقة بين الرجل والمرأة .. عن كيفيه تناول ما تم تداوله مراراً و تكراراً بصورة جديدة.. كيف أنه من الممكن الحديث عن الواضح بصورة متجددة تحرك في النفس ما قد ركد بفعل طول التعرض .. لن أقول أن هذا الفلم هو الأفضل, لكن شكل تناول مفهوم الحب والعلاقة الإنسانية بين الرجل والمرأة يستحق أن يدرس و يتمعن فيه !

 الفلم هو 500 DAYS OF SUMMER ..

الفلم المفاجأة .. فلم مستقل أنتج عام 2009, لم يتوقع له احد أي نجاح يذكر .. فلم رومانسي كوميدي خفيف يقوم ببطولته شاب و شابه كانا في حينها في منتصف سلم النجومية .. المخرج نفسه غير مشهور, في الحقيقة هذا أول فلم له .. كل شيء كان يقول أنه سيكون فلماً عادياً من أفلام الكوميديا الرومانسية ..

إلا أنه لم يكن فلماً عادياً .. بسيناريو غير تقليدي ومستمد من قصة حقيقية حدثت في حياه كاتب السيناريو (سكوت نيوستاتر), يتقافز جيئة وعودة خلال 500 يوم من عمر العلاقة بين البطل (توم) والبطلة (سمر) أو صيف بترجمة اسمها حرفياً .. نجح الفلم في التقاط واختصار و عرض العاطفة المسماة بالحب تماماً ..

 الفلم يبدأ بداية مثيره للاهتمام .. في أول ثانيه تقرأ على الشاشة إخلاء طرف قانوني تقليدي يقول “أي تشابه ين شخصيات الفلم والواقع هو مجرد صدفة” .. قبل أن تتفاجأ بالتكملة ” خصوصا أنت يا جيني بكمان.. أيتها الساقطة !” ..

أما أول جملة في الفلم فتخبرك بالنهاية “هذا فلم عن فتى يقابل فتاة … لكنك يجب أن تعرف مقدماً أن هذه ليست قصه حب” .. وعلى هذا المنوال يأخذك الفلم في رحلة مثيرة تمر فيها على 500 يوم من العلاقة بين الرومانسي (توم) و بين (سمر) التي لا تؤمن الحب .. 500 يوم من تقابل الأضداد ومن كسر كل الكليشيهات التقليدية حول الأفلام الرومانسية.

 

المثير حقاً في الفلم .. هو طريقه الحكي .. لو كان فلماً تقليدياً يبدأ بالبداية و ينتهي بالنهاية لكان هذا الفلم مملاً .. كلنا نعرف أحداث الفلم قبل أن نشاهده, فكلنا مر بقصة الفلم بشكل أو بآخر .. لكن جمال الفلم, وما يجعلك تتسمر أمام الشاشة بل تعيد الفلم عشرات المرات كما فعلت .. هو هذا الانتقال الساحر العشوائي في ظاهره, المدروس بدقه عند التأمل .. في إطار العلاقة الرومانسية بين البطلين ..

السهل الممتنع هو أن تأخذ ما يعرفه كل منا حق المعرفة , ثم تعيد تقديمه بشكل يمنح المألوف رونق الجديد!

مثلاً في البدء نرى نهاية العلاقة, النهاية التي نعرف أنها قادمة لان أول جمله في الفلم أخبرتنا عنها .. ما أن يقول البطل المعذب وسط أصدقائه انه لم يستسلم بعد وانه يريد استعادتها, نقفز لبداية العلاقة .. كيف قام بالفوز بها ابتداءً .. هذا الربط الذكي بين انتهاء العلاقات وكيف انه غالبا لابتعادنا عن سحر البداية وتكاسلنا عن التجديد فيها يجعلك تشعر فوراً, سواء كنت واعياً لهذا الشعور أم لا.. انك أمام وجبة سينمائية دسمة ..

 السهل الممتنع هو الصعب المتميز, الذي يصل إلى الناس بسهولة.. وفلمنا نجح في الوصول إلى الناس بسهوله يحسد عليها .. إيرادات الفلم العالمية وصلت إلى 60 مليون دولار, مقابل ميزانيه لا تتعدي 7.5 مليون دولار .. نجاح مادي ساحق لفلم اعتمد على الدعاية الشفوية في نجاحه, ولم تسبقه حملة إعلامية كبيرة .. وعالميته دليل على تواصل الناس بمختلف ثقافاتها مع قصه الفلم .. مع حقيقة الحب , وانه شعور فاني لا يستمر أبداً ..

 500 يوم من الصيف أو (سمر) ليس فلما عن الحب كما أصر كاتبه وصاحب العلاقة التي ألهمت الفلم .. انه فلم عن ذكرياتنا عن الحب كما كتب الناقد “روجير ايبيرت” .. والذكريات لا تكون بالتراتب من البداية للنهاية, إنها تتلاحق تبعا لكيفية تذكرنا للحوادث ..

 السهل الممتنع هو أن تصل لجوهر المعتاد, لتعيد تقديمه من جديد. أن تمر بعلاقة مؤلمة في نهايتها, فتستخلص منها حقيقة الحب, ثم تقدمها للناس في قالب فكاهي جميل, يصعب الملل منه!

تعليقات الفيسبوك

لا توجد تعليقات

  1. تشكر حبيبي مرسال علي الطرح الجميل والمنمق .شوقتنا نحضر الفلم .انا بسببك بقيت بتزوق الافلام هههههه

  2. تشكر حبيبي مرسال علي الطرح الجميل والمنمق .شوقتنا نحضر الفلم .انا بسببك بقيت بتزوق الافلام هههههه

اترك تعليقاً

‫شاهد أيضًا‬

المرآة السوداء .. عندما يجُاري الواقع الخيال

كان من المتوقع ان يسيطر مسلسل black mirror (المرآة السوداء) على أسافير نقاشات الأعمال التل…