لا شك أن شخصية الجوكر الجدلية هي مستوى جديد لصناعة الشخصيات الشريرة Villain characters، وأحد أهم إبداعات DC films إذ يكمن سحر الشخصية في طريقة تفاعل المشاهد معها بطيف من المشاعر يمتد من الشفقة (باعتباره ضحية تنمر مجتمعي)، إلى الكره (باعتباره مجرم وقاتل عديم الرحمة)، ومن غير المستغرب فوز خواكين فينكس بأوسكار أفضل ممثل في أفلام 2019 عن شخصية جوكر، ليس فقط لأدائه العبقري، وإنما للبناء النفسي المعقد والأصيل والرائع للشخصية.

 

في السياق العام، يولد (آرثر)، في مدينة جوثام التي تُعرف (سينمائيا)، بالفوضى والعنف واحتضان المجرمين، لأم فقيرة تعمل في قصر توماس وين (والد بروس وين)، وتعاني من الوهم والاضطرابات النفسية، وتبدأ رحلة العناء لآرثر منذ أن كان طفلاُ، إذ تعرض للتحرش الجنسي والتعنيف من احد أصدقاء والدته، وفي حضورها و دون اكتراثها، وتتواصل سلسلة الصدمات النفسية بتعرضه للضرب من مجموعة من المراهقين دون مبرر، وطرده من عمله كمهرج للإعلانات، وإهانته باستمرار من قبل الجميع، فآرثر الفقير النحيف، الذي يعاني من متلازمة الضحك اللارادي عند التوتر لم يرحمه مجتمع جوثام، المجتمع الذي -دون أن يعلم- كان ينتج في أحد أهم المجرمين في العالم..فكانت نقطة التحول عندما قام آرثر بقتل والدته خنقُا فور اكتشافه أمر تعرضه للتحرش عند طفولته

 

لا تهدف هذه المقارنة إلى التفضيل، فكلا الممثلَين تمكّنا من تجسيد شخصية “جوكر” بالغة التعقيد، ولكن لإظهار مميزات كل جوكر، ومدى تكامل القصة بين الفيلمين..

 

جوكر هيث ليدجر في فيلم the dark knight, 2008 للمخرج العظيم كريستوفر نولان بتقييم 9/10 من IMDB وجوكر خواكين فينكس في فيلم Joker 2019 لمخرج الكوميكس تود فيليبس ويتفييم 8.8/10

 

ضحكة الجوكر الساخرة، والشريرة في نفس الآن، هي عنصر مهم للشخصية المضطربة التي تحاول إثبات أن العالم قذر و فوضوي تمامًا وغير عادل عبر أساليب فريدة ومخيفة، ضحكة خواكين أحادية النغم monotonic وبتعابير بائسة جسدت متلازمة الضحك اللاارادي، بعكس ضحكة هيث متنوعة النغم والحدة، وتعابير الوجه التي لم تجعل المشاهد يتساءل عما إذا كانت لا إرادية، وإنما كانت تدل على استمتاعه بكل فعل مجرم وشرير، ولكن لا شك أن هيث يغلب على أدائه تجلي الجانب الشرير على جانب الضحية المضطربة.

 

 

في لغة الجسد وال physique نجد أن جوكر خواكين ضعيف البنية، يمشي بتعب وضياع، بينما كان جوكر هيث قوي البنية الجسدية، ذو كتفين مرتفعين ومشية تدل الثقة، يمكن أن نعتبر هذا التباين تطور طبيعي في الشخصية، لكن الفرق الواضح في القوى البدنية للجوكرين البالغين احد فراغات القصة plot holes فليس هنالك ما يدل على أن الجوكر عمل على تحسين بنيته و مهاراته القتالية، إلا إذا فاجأتنا أفلام دي سي بإنتاج فيلم آخر يتبين فيه أن الشخصيتان منفصلتان استلهم أحدهما الآخر!!.

 

 

الزي والميكب، بدلة جوكر خواكين أكثر انسجامًا وأناقة من الovercoat الذي يرتديه جوكر هيث، مما ساعد الأخير على إبراز الكتفين لعكس شخصيته المهيمنة dominant character و كذلك ميكب خواكين كان أكثر كثافة و تماسكًا، ربما لأن الفيلم احدث في إنتاجه بعشر سنوات، لكنه كان يتحدث عن بدايات الجوكر، في الحالتين الزي والميكب مقنعين، والجميل انه حتى الآن لم نعرف السبب وراء الندبات بخدي جوكر هيث، إذ يروي قصة مختلفة كل مرة، وعدم ظهورهما في جوكر خواكين.

 

التأسيس النفسي psychological foundation كان مقنعًا للجوكرين، فجوكر خواكين كان في مرحلة تلقي الصدمات وتكون التشوهات النفسية، ونمو الغضب تجاه المجتمع، بينما جوكر هيث يعكس كل تلك التراكمات ويفرزها في شكل الأعمال الإجرامية..

 

أخيرًا بدا لي أن هنالك تناقض صغير حيث أن الجوكر كثير ما يردد بأنه لا يهوى التخطيط، والواقع أنه عقلية إجرامية فذّة criminal master mind ، سيكون الأمر أكثر إقناعاً لو ادعى انه لا يبحث عن مغزى purposeless

 

تعليقات الفيسبوك

‫شاهد أيضًا‬

أليكسندر صديق: بين المسرح والشاشة الصغيرة والسينما

انحاز أليكسندر للإرث الفني لعائلته من جهة أمه البريطانية التي كانت تعمل مستشارة للفنون الم…