47ef4a2eaecb7smoke-1

عبير عواد:

للتواصل مع صفحة الكاتبة على الفيسبوك الرجاء إضغط هنا

*

ربما يمثل عالم الماديات بالفعل كل ما يحيط بنا…

ولكن!! البعد الروحي للأشياء.. هو بداية التناغم الروحاني مع الكون…

 نخطئ كثيرًا في حق أنفسنا عندما نتعامل مع الكون من حولنا وفق رؤية المنظور و الملموس….

ونتناسى أن استشعار ما هو محسوس و كيفية التفاعل معه..

فهذا من وجهة نظري المتواضعة هو البداية لفهم العالم المادي الذي يحيط بنا داخل هذا الكون..

 أعرف انني تعمقت بشرح يحتاج إلى الكثير من التفسير..

 وفي لحظة تأمل بلا ترتيب مسبق أو إعداد… أدركت أن الشرح والتفسيرات المنطقية.. ومحاولة ترتيب الوقائع وتحليلها للحصول على الاستنتاجات المنطقية ليس إلا محاولات لدرء الفشل أو الوصول للنجاح

بينما…

السفر بعيدا والتحليق في عالم الروح… الذوبان حتى التلاشي في أثير الخيال ولو للحظات… يمنحنا مساحة فضاء براحه واتساعه ممتد حتى السماء,,  و ربما يجاوزها إلى ما هو أبعد حيث تتلاقى عوالم السحر والخيال مع فطرة الإنسان على سجيتها بلا شائبة,,, وبدون نقصان…

الارتحال بعيدا لن يفصلنا عن عالم الواقع… بل سيخرج بنا قليلا عن عالمنا إلى مسافة….. قد تبعدنا آلاف الأميال… ولكنها أقرب إلينا مما نتصور…

فهي كسفر الروح… إلى مابين الأرض والسماء…

الذهاب إلى البرزخ الممتد بلا اتساق بينهما,

و ……. العودة من جديد.

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

‫شاهد أيضًا‬

سينما: بين رامي مالك وتوم هانكس (سيدا طاعون الرب)

ليست فجوة بين الأجيال، لكنها انتكاسة في نفوس البشر. لو اعتقد البعض من العنوان أن ما بعده ي…