adriennerich4

بقلم : MARIA POPOVA

لقراءة الموضوع الأصلي (هنا)

” نستطيع أن نعتمد على القليل جدًا من الأشخاص ليشقوا معنا الطريق الصعب”

من شعرها المؤثر في الروح إلى حكمتها السرمدية في الحب،الفقد، الإبداع عُدت الشاعرة أدرينا ريتش المُفضِلة لحركة إعادة البناء واحدة من أكثر أشهر شعراء القرن العشرين،امرأة متميزة في كلٍ من الموهبة الأدبية و الثقة السياسية. في تنصيب ضخم لكلاهما عندما مُنحت ريتش الميدالية الوطنية للفنون الرفيعة سنة 1997، وهي أعلى تكريم يُمنح للأفراد الفنانين نيابةً عن الناس في الولايات المتحدة، لتصبح هي أول شخص مشهور والوحيد الذي رفض التكريم كاعتراض على التلاعب بالقوة و خطة الحكومة المطروحة لإنهاء تمويل المنحة الوطنية للفنون.

ولكن ريتش كانت أيضًا كاتبة نثرية بارعة في تقاطعات الفلسفة،السياسة، و الشخصية العميقة. في مقالتها المعنونة بـ ” النساء والتكريم: بعض الملاحظات حول الكذب” الذي قُرأ في الأصل في ورشة عمل النساء الكاتبات في جامعة هارتويك ومن ثم جُمع كله في مختاراتها الأدبية الرائعة المعنونة بـ عن الكذبات والصمت: مختارات نثرية بين 1966-1978. أضافت ريتش إلى أفضل تعريفات الحب في التاريخ ببلاغة أن رجوع الصدى بالإضافة إلى الجمال الحاد تحديدًا في أيام التغير التاريخي هذه الحرية والكرامة في الحب:

” إن العلاقة الإنسانية المبجلة تلك التي يملك فيها شخصان حق استخدام كلمة “حب”، هي عملية مرهفة،عنيفة، وعادةً مرعبة لكلا الشخصين المنخرطين فيها،إنها عملية تهذيب وتحسن للحقائق التي يمكن أن يخبرا بعضهما البعض إياها”.

ومن المهم فعل ذلك لأنه يهدم خداع الذات و العزلة.

من المهم فعل ذلك لأننا بفعلنا هذا نعدل بحق تعقيداتنا.

من المهم فعل ذلك لأننا نستطيع أن نعتمد على القليل جدًا من الأشخاص ليشقوا معنا الطريق الصعب.

كم هو جميل إعادة صياغة كلمات ريتش البارزة التي مضى عليها عقدان من الزمن من” لا أظن أن باستطاعتنا أن نفصل الفن عن الكرامة الإنسانية كاملة وعن الأمل” إلى ” لا أظن أن باستطاعتنا فصل الحب عن الكرامة الإنسانية كاملة وعن الأمل”.

 

 

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

‫شاهد أيضًا‬

الروح ساكنة، وإن تحدثت ففي الأحلام (مختارات شعرية- لويز غليك)

القصائد والنصوص التالية من ديوان الشاعرة المنشور سنة 2014 بعنوان “Faithful and Virtu…