405c4d409f44eadf8c9f00b908cb8609

بقلم : هدى هاشم

أنا لا أعرفني جيدًا

ولا أشبهني حقًا

وإن حدث ومررتُ بيَّ صدفة

أنكرتنيّ و تنكرت منيّ

أتنقل من زاوية لأخرى كظل

أحاول أن استرجعني

وحين أسترجعنّي

أكون ضعيفة تحديدًا

هشة جدًا ووحيدة تقريبًا

لأن المسافة بينيّ وبينيّ طويلة تقذفني من بعد لأخر

والمساحة الخالية التي تطفو قد شرخت شيئًا ما بداخلي

رغم كل ذلك الغياب عنيَّ أبدو قوية جدًا

لأني أجر خلفي خريفًا طويلًا وبكفي الأخرى أصطاد الفرح

تعليقات الفيسبوك

‫شاهد أيضًا‬

قراءة نقدية لرواية خرائط

بقلم: فائز حسن   عن الكاتب: نور الدين فارح كاتب وروائي صومالي يكتب بالإنجليزية ولد في…